إضراب سائقي التاكسي في تونس احتجاجًا على «الإهانة»

يضرب سائقو التاكسي في تونس عن العمل، الاثنين، من أجل تحسين أوضاعهم، واحتجاجًا على «الإهانة اليومية».

وتتراوح فترة الإضراب ما بين الخامسة صباحًا والتاسعة ليلاً. وذكرت جريدة «الشروق» أن مجموعة من أصحاب التاكسي الفردي منعوا زملاءهم من العمل في عدد من الشوارع والمحطات.

وذكرت أن بعض السائقين عمدوا إلى محاصرة سيارات التاكسي وإجبار زملاءهم على الوقوف ونزع اللوحة الحاملة لرقم التاكسي، وإرغامهم على عدم نقل المواطنين، وذلك لإجبارهم على المشاركة في الإضراب.

ودعت الغرفة الجهوية النقابية إلى إضراب سيارات الأجرة بإقليم تونس الكبرى. ونقل موقع «تونسيا» تصريحات لرئيس الغرفة وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة، فوزي خبوشي، بأن نسبة الإضراب حتى الآن بلغت 100 %.

وأوضح رئيس الغرفة الجهوية النقابية أن الاضراب يهدف إلى تخلص السائقين من حالة الاحتقان التي يعيشونها يوميًّا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط