قيادية بـ«نداء تونس» تطالب بانتخاب رئيس للحركة لتجاوز الانقسامات

قالت القيادية في حركة نداء تونس، سلمى اللومي، إن الحاجة إلى لم شمل كل الندائيين أصبحت ضرورة لابد أن تعمل عليها قواعد الحزب وقياداته، معتبرة أن تواصل الخلافات لم يعد يخدم مصلحة أحد.

وأضافت اللومي، بحسب وكالة الأنباء التونسية «وات»، خلال إشرافها على الاجتماع الإقليمي لحركة نداء تونس لولايات بن عروس ونابل وبنزرت وزغوان وتونس، اليوم الأحد بمدينة مرناق (الضاحية الجنوبية للعاصمة)، أن الذهاب إلى مؤتمر لانتخاب قيادة للحزب أصبح المخرج لتجاوز الانقسامات الحاصلة ولتركيز قيادة موحدة ومؤسسات منتخبة.

من جهته، أوضح المنسق الجهوي لحزب نداء تونس ببن عروس لؤي الطرابلسي أن 6 اجتماعات إقليمية تعقد اليوم في نفس الوقت للم شمل الندائيين، وتوحيد الصفوف وبعث رسائل إيجابية مفادها أن نداء تونس متماسك في قواعده رغم الخلافات الموجودة، مؤكدًا السعي لتجاوز هذه الخلافات. وأوضح أن هذه الاجتماعات لا تحسب على أي طرف كان ولا تستهدف أي طرف وإنما جاءت لمحاولة انتشال الحزب من الأوضاع الراهنة، على حد تعبيره.