قوات الأمن التونسية توقف «تكفيريًا» بايع تنظيم «داعش»

تمكنت قوات الأمن التونسية في ولاية أريانة من إلقاء القبض على عنصر «تكفيري»، بحسب ما أعلنته فرقة الأبحاث والتّفتيش للحرس الوطني بالولاية.

وقال بيان وزارة الداخلية التونسية إن قوات الأمن «عثرت على العديد من مقاطع الفيديو على هاتف عنصر تكفيري تتضمن مبايعته لتنظيم داعش الإرهابي وتمجيده لقياداته وعمليته الإرهابية، بالإضافة إلى صور لسيارة أمنية بأحد شوارع العاصمة مرفقة بترديده لتهديدات باستهداف الوحدات الأمنية بالذبح»

إضافة إلى «مقاطع مصورة لعمليات إرهابية وأخرى تبين كيفية تدربه على استعمال الأسلحة وأوضاع الرماية العسكرية وصور لفضاءات تجارية كبرى بالعاصمة وتحريض على استهداف أعوان الأمن». وأمرت النيابة العمومية لفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالتحفظ على المتهم وتحويله إلى المحكمة بتهمة «الاشتباه في الانضمام إلى تنظيم إرهابي».

المزيد من بوابة الوسط