القاهرة ترد على «كابوس مصر» بمقال شديد اللهجة

ردت الخارجية المصرية على مقال ستيفن كوك، تحت عنوان «كابوس مصر: حرب السيسي الخطيرة على الإرهاب»، بمقال للناطق باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد، قال فيه، «إن محاولة تحليل وشرح السياسة الداخلية والخارجية لدولة بأسرها من زاوية ضيقة هو أمر شديد الصعوبة، بل قد يضحى عديم الجدوى».

وقال أبو يزيد: «إن المقال الأخير لستيفن كوك يهدف إلى التأكيد أن الدافع الوحيد وراء كل سياسات مصر كدولة هو هوس الثأر من جماعة الإخوان»، مضيفًا: «من المؤسف أن يتبنى كوك هذا النهج التبسيطي والسطحي في تناوله سياسات مصر».

وذكر الناطق باسم الخارجية المصرية، أن الكاتب تغاضى عن عناصر أساسية في ما يتعلق بكل من الوضع في مصر والمنطقة ككل، وكذلك تاريخ جماعة الإخوان، مؤكدًا أن السعي لتبرئة الإخوان من تطرفهم، رغم وجود أدلة وافرة على هذا التطرف، هو منطق قد عفى عليه الزمن، مضيفًا: «إن كوك يحاول رسم رابط بين انتقاده للشؤون الداخلية في مصر، وهجومه على سياسة مصر الخارجية، وجماعة الإخوان باعتبارها نقطة ارتكاز لحجته، وعلى هذا النحو، فإن المقال خرج على نحو ضعيف وغير متماسك».

وأضاف: «إن المقال يهدف إلى الإساءة للحكومة المصرية. وإلقاء اللوم بطريقة أو بأخرى على الحكومة الحالية بشأن الأوضاع الاقتصادية هو بمثابة غض الطرف عما مرت به البلاد من تحديات اقتصادية على مدار ثلاثين عامًا، وزادت حدتها خلال السنوات الخمس الأخيرة من هزة سياسية، بالإضافة إلى السياق الاقتصادي الإقليمي والدولي المعقد».

 

المزيد من بوابة الوسط