تدريبات عسكرية مشتركة بين مصر وروسيا في مطروح

بدأت قوات عسكرية مصرية وروسية تدريبًا مشتركًا في المدينة العسكرية في مطروح، الأحد، وذلك تحت شعار «حماة الصداقة 2016».

وذكرت جريدة «الأهرام» المصرية أن فعاليات التدريب تنفذتها «عناصر من وحدات المظلات المصرية وقوات الإنزال الجوي الروسية، بمشاركة أكثر من 700 مقاتل و20 معدة متوسطة وثقيلة من البلدين».

وأشارت الجريدة إلى أنه «سيتم إسقاط العناصر الجوية خلال 60 طلعة مخططة باستخدام 30 طائرة مصرية وروسية من مختلف الطرازات»، موضحة أن التدريب المشترك بدأ بوصول وحدات الإنزال الجوي الروسية للمدينة العسكرية بالحمام بنطاق المنطقة الشمالية العسكرية، واصطفاف عناصر رمزية من القوات المشاركة من الجانبين، وورفع العلمين المصري والروسي بمنطقة التدريب.

وتتضمن المراحل التمهيدية للتدريب المشترك تنظيم العديد من المحاضرات النظرية والعملية تتضمن الموضوعات والأهداف التدريبية التي سيجري تنفيذها خلال مراحل التدريب، وذلك بهدف صقل مهارات العناصر المشاركة وتبادل الخبرات بين الجانبين.

والتدريب المشترك جزء من العلاقات العسكرية بين القاهرة وموسكو، والتي تحسنت في خلال حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي.