الاتحاد الأوروبي يساند مصر بعد «هجوم سيناء»: تذكير مُفجع بالإرهاب

أعلن الناطق باسم الاتحاد الأوروبي وقوف الاتحاد إلى جانب مصر بعد الهجوم الإرهابي الذي وقع في سيناء أمس الجمعة وأدى إلى مقتل 12 جنديًا.

وقال الناطق في بيان صحفي نقلته وكالة «أنباء الشرق الأوسط»، السبت: «الهجوم يعد تذكيرًا مُفجعًا بالتهديد الإرهابي المستمر على مصر واستقرارها، لذا نقف إلى جانب الحكومة والشعب في معركتهما ضد الإرهاب، والذي يعد جزءًا هامًا من الحرب الأوسع في المنطقة».

ووقعت اشتباكات بين الجيش المصري ومسلحين عند حاجز للجيش في منطقة بئر العبد غرب مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء، أسفرت عن مقتل 15 إرهابيًا، و12 من الجنود المصريين؛ فيما تبنى تنظيم «داعش» المسؤولية عن الحادث.

وجاء الهجوم بعد أقل من أسبوعين على مقتل خمسة شرطيين في هجوم بالرصاص على عربة يستقلونها في مدينة العريش. وفي 4 أغسطس الماضي، أعلن الجيش المصري مقتل زعيم تنظيم «الدولة الإسلامية» في سيناء في هجوم جوي قضى على 44 آخرين في شمال سيناء.

المزيد من بوابة الوسط