2000 شركة أجنبية تغادر تونس

قال وزير التنمية التونسي، فاضل عبد الكافي، إن 2000 شركة أجنبية أغلقت أبوابها في تونس منذ الثورة التونسية في 2011 وحتى 2016.

وأكد عبد الكافي، في تصريح إلى وكالة «تونس أفريقيا» للأنباء، على «ضرورة أن يكون لدينا وعي بضرورة الاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية، وإعادة استقطاب الاستثمار الخارجي للخروج من حالة الركود التي يشهدها الاقتصاد التونسي».

وكانت وزارة التنمية والاستثمار التونسية قالت إنها تسعى للحصول على الدفعة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي، الذي وقعت عليه في أبريل الماضي، بقيمة إجمالية تبلغ 2.88 مليار دولار.

وذكرت الوزارة في بيان صادر عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك» أن تونس تشارك حاليًّا في الاجتماعات السنوية للبنك العالمي وصندوق النقد الدولي بواشنطن على رأس وفد يتقدمه وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، محمد الفاضل عبدالكافي.

وتابع: «إن المشاركة ستكون مناسبة لحضور ورش العمل المبرمجة، وفرصة للقاء كبار مسؤولي المؤسسات المالية الدولية والإقليمية للتباحث حول الوضع الاقتصادي والمالي بالبلاد والإصلاحات التي شرع في تنفيذها، وكذلك التي سيتم إقرارها بهدف استرجاع نسق النمو وتحسين التوازنات المالية».

المزيد من بوابة الوسط