وزير الأوقاف المصري يحذر من «استعراضات طائفية» في يوم عاشوراء


حذر وزير الأوقاف المصري، محمد مختار جمعة، من أية محاولات لاستعراضات طائفية في ذكرى عاشوراء، ولاسيما في مساجد آل البيت النبوي بالبلاد.

وقال جمعة خلال اجتماع مع رؤساء القطاعات، ووكلاء الوزارة بالديوان العام والمديريات الإقليمية على مستوى البلاد إن وزارته «لن تسمح بأي ممارسات طائفية، لا في ذكرى عاشوراء (الثلاثاء المقبل)، ولا في غيرها، وأن أي محاولات لاستعراضات طائفية وبخاصة في مساجد آل البيت ستواجه بكل حسم وبالقانون».

وأوضح، حسب بيان نُشر على صفحة الوزارة على « فيسبوك» أن «أي وطني مخلص لوطنه لا يمكن أن يكون مثار فتن أو قلق أو يعمل على إثارة أي اضطرابات أو قلاقل، وأن أي خروج على حرمة المساجد أو قدسيتها سيواجه من الوزارة بكل حسم من خلال محاضر رسمية بموجب الضبطية القضائية الممنوحة لمفتشيها».

كما شدد جمعة على «أهمية تفعيل دور المسجد الجامع لما له من رسالة دعوية ومجتمعية، عن طريق اختيار أفضل الخطباء، وتنظيم ندوات أسبوعية ودروس يومية بحيث يصبح المسجد الجامع محور ارتكاز لنشر الفكر الإسلامي المستنير وتصحيح المفاهيم الخاطئة، مع عمل قاعدة بيانات خاصة بالمساجد الجامعة».

المزيد من بوابة الوسط