صندوق النقد يتوقع نمو الناتج المحلي في مصر

رفع صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في مصر إلى 3.8% في 2016 مقارنة بتوقعات سابقة بنمو 3.3% في تقريره الصادر أبريل الماضي، مع توقع تضاعف معدل الزيادة في الأسعار خلال 2016 و2017.

ولم يعط الصندوق، في تقرير «آفاق الاقتصاد العالمي» الصادر الثلاثاء، مبررات لرفع توقعاته لنمو الاقتصاد المصري، لكنه أشار إلى أن الإصلاحات الأخيرة وأسعار النفط المنخفضة ساعدت في تحسين استقرار الاقتصاد الكلي في البلدان المستورِدة للنفط في المنطقة، بحسب «أصوات مصرية».

وخفض الصندوق توقعاته للنمو في مصر خلال 2017 إلى 4% مقارنة مع توقعاته السابقة في أبريل بنمو 4.3%. وحققت مصر نموًّا اقتصاديًّا بنسبة 4.2% في 2015، وفقًا لبيانات الصندوق.

وكانت وزارة التخطيط المصرية قالت الشهر الماضي إن معدل النمو الاقتصادي للبلاد بلغ 3.6% في الربع الثالث من السنة المالية 2015-2016 مقارنة مع 3.3% قبل عام.

وفي ما يخص ارتفاع الأسعار، توقع صندوق النقد الدولي أن يبلغ معدل التضخم في العام الحالي 10.2%، على أن يرتفع إلى 18.2% في 2017، وكان الصندوق قد توقع في أبريل الماضي أن يبقى معدل التضخم تحت مستوى 10% في العامين.

وقفز معدل التضخم السنوي في أسعار المستهلكين في مصر إلى 16.4% خلال شهر أغسطس الماضي، وهو أعلى مستوى له منذ ديسمبر 2008، مقابل 14.8% في يوليو، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.