وصول «ميسترال» الثانية المياه الإقليمية المصرية

وصلت حاملة الطائرات الفرنسية «أنور السادات» من طراز «ميسترال» إلى المياه الإقليمية المصرية.

ويتزامن وصول «ميسترال» مع احتفالات مصر بالذكرى الثالثة والأربعين لانتصارات أكتوبر.

وكانت القوات البحرية المصرية تسلمت حاملة الطائرات، في السادس عشر من شهر سبتمبر الماضي، في حفل عسكري في مرفأ سان نازير بغرب فرنسا.

وحاملة الطائرات «أنور السادات» هي الثانية التي تحصل عليها مصر من فرنسا. وجاء تسلم حاملة المروحيات بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على وصول الحاملة الأولى «جمال عبد الناصر» إلى الإسكندرية.

كانت فرنسا وافقت في سبتمبر الماضي على بيع حاملتي طائرات من طراز «ميسترال» إلى مصر مقابل 950 مليون يورو. واشترت مصر في 2014 أربع سفن حربية من طراز «جويند» التي تصنعها شركة «دي سي إن إس» التي تصنع «ميسترال» والتي تملك الحكومة الفرنسية 64% من أسهمها مقابل 35% لمجموعة «تاليس» الدفاعية.

وحصلت مصر أيضًا على فرقاطة فرنسية من طراز فريم في إطار صفقة قيمتها 5.2 مليار يورو لشراء 24 مقاتلة «رافال» العام الماضي.