تجديد الثقة في سفيان طوبال رئيسًا لكتلة نداء تونس

قال رئيس الكتلة البرلمانية لحزب نداء تونس سفيان طوبال إن الكتلة البرلمانية جددت فيه الثقة وأعادت انتخابه بالأغلبية رغم انسحاب مجموعة من النواب محاولة منهم لإرباك العملية الانتخابية وتعطيلها في غياب أي مبررات تستوجب تغيير جدول الأعمال وتأجيل الانتخابات مرة أخرى.

وأوضح طوبال، بحسب «الصباح نيوز»، أن 37 نائبًا صوتوا لفائدته في انتخابات شرعية وقانونية لا يمكن «الانقلاب» على نتائجها خاصة أنها دونت بمحضر جلسة ولو أن هؤلاء لا يمثلون سوى الثلث على حد تعبيره.

وتساءل طوبال: «لا أدري لماذا يهربون اليوم من العملية الانتخابية ويبحثون عن التوافق ولو تأكدوا أن لهم الأغلبية لما عمدوا إلى الانسحاب من اجتماع الكتلة البرلمانية. والغريب أنهم دعوا إلى انتخابات 18 أكتوبر وغيروا جدول الأعمال ثم هم أنفسهم من وجه لنا الدعوة لاجتماع يومي 24 و25 سبتمبر ثم طالبوا بتأجيل الانتخابات وأنهم طالبوا بانتخابات 1 أكتوبر ولما علموا حقيقة وزنهم عادوا للاحتجاج والمطالبة بالتأجيل من جديد».

وأضاف طوبال: «نحن نرفض دكتاتورية الأقلية وندعو إلى صوت الحكمة في وقت يستدعي منا التركيز على الأولويات التشريعية لأننا مللنا التجاذبات والصراعات».

المزيد من بوابة الوسط