الفيضانات تغمر تونس.. والجيش يتدخل لإجلاء الأسر المتضررة

بدأ موسم الأمطار مبكرًا في تونس، وشهدت عدة مناطق تساقطات مطرية كبيرة، تسبّبت في فيضانات وفي انقطاع عدد من الطرق وعزل بعض الأحياء السكنية خاصة بالساحل، الأمر الذي دفع إلى تدخل الجيش.

وأعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الوطني، بلحسن الوسلاتي، أن الجيش تدخل في عدة مناطق بولايتي سوسة والمنستير، لأجل نقل المواطنين الذين علقوا في منازلهم أو مؤسسات أخرى، كما تدخل الجيش لرفع مجموعة من السيارات التي حاصرتها المياه، من ذلك حافلة كان على متنها عدد من التلاميذ، بحسب «CNN».

وأجلت قوات الأمن والوقاية المدنية عددًا من العائلات في ولاية سوسة، وتم إيواؤهم في دور الشباب أو دور الثقافة وتسربّت المياه إلى عدة مناطق سكنية بالولايتين، كما شهدت العاصمة التونسية بدورها تساقطات مطرية أجبرت حركة السير على التوقف في عدة شوارع.

وأعلن رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، أنه يقوم بمتابعة عمليات التدخل. ونشر صورة على حسابه الرسمي بـ«فيسبوك» داخل قاعة للعمليات المركزة للديوان الوطني للحماية المدنية.