«الدولية للطاقة الذرية» تعتمد قرار مصر في الشرق الأوسط

قالت وزارة الخارجية المصرية الجمعة إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية اعتمدت مشروع القرار الذي تقدمت به مصر حول تطبيق نظام ضمانات الوكالة في الشرق الأوسط.

وأوضح مندوب مصر الدائم لدى الوكالة عمر عامر أن جهود السفارة المصرية في فيينا أسفرت عن اعتماد القرار بغالبية ١٢٢ صوتًا، في حين امتنعت 6 دول عن التصويت على مشروع القرار، ولم تصوت أي دولة ضده، بحسب الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية بـ«فيسبوك».

وأكد أن اعتماد هذا القرار يعكس تمسك مصر بموقفها الداعي لإخضاع المنشآت النووية كافة في الشرق الأوسط لنظام الضمانات الشاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال إن هذا القرار يأتي في إطار سعي مصر لإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية، بما يدعم الأمن والاستقرار في المنطقة.. والإسهام في الحفاظ على مصداقية نظام منع الانتشار برمته.

وتختتم الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجمعة أعمال المؤتمر العام الـ60 بالعاصمة النمساوية فيينا، لمناقشة عدة قضايا بينها تعزيز التعاون الدولي في مجال الأمان النووي الى جانب برامج وأنشطة الوكالة والأمور المتعلقة بالموازنة.

وكانت مصر قدمت مشروعًا لتطبيق ضمانات الوكالة في منطقة الشرق الأوسط، لدعم نظام منع الانتشار النووي، بما يمكن المجتمع الدولي من اتخاذ ما يلزم من خطوات عملية وجادة لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية.