مصر: توقيع اتفاقية بـ500 مليون دولار لتنمية الصعيد الأسبوع المقبل

قالت وزيرة التعاون الدولي سحر نصر، الجمعة، إن الوزارة ستوقع الأسبوع المقبل مع البنك الدولي على اتفاق قرض بقيمة 500 مليون دولار لدعم برنامج تنمية الصعيد.

وأضافت نصر، في بيان نشرته وكالة «أنباء الشرق الأوسط»، أن توقيع الاتفاق سيكون على هامش مشاركة مصر في الاجتماعات السنوية للبنك الدولي، بالعاصمة الأميركية واشنطن.

وأشارت إلى أن مجلس المديرين التنفيذيين لمجموعة البنك الدولي وافق على دعم هذا المشروع، من أجل المساعدة في توفير الخدمات للمناطق الأكثر احتياجًا، وتوفير فرص عمل للشباب والمرأة، والنهوض بمرافق البنية الأساسية.

وأكدت أن البرنامج سيركز في البداية على محافظتي قنا وسوهاج، موضحة أن هذا البرنامج يأتي في إطار الشراكة بين مصر ومجموعة البنك الدولي للسنوات 2015- 2019، وبناء على هذه الاستراتيجية، تقدم مجموعة البنك الدولي حوالي 8 مليارات دولار خلال تلك الفترة.

ويهدف برنامج التنمية المحلية إلى رفع معدلات النمو الإقتصادي، وتحقيق التنمية المرتكزة على زيادة حجم استثمارات القطاع الخاص، لخلق المزيد من فرص العمل المستدامة، ودعم البنية الأساسية اللازمة لنمو القطاعات الإنتاجية المختلفة، بحسب البيان.