مصر تتابع باهتمام قرار «الكونغرس الأميركي»

قالت وزارة الخارجية المصرية، الخميس، إن مصر تتابع باهتمام قرار «الكونغرس» الأميركي برفض حق الاعتراض «الفيتو» الذي مارسه الرئيس باراك أوباما على مشروع قانون «العدالة ضد رعاة الإرهاب».

وأضافت الخارجية، في بيان عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن «مصر تتابع باهتمام القرار الصادر عن الكونغرس.. وتأثيراته المحتملة على مسار العلاقات الدولية خلال الفترة المقبلة».

وأكد البيان موقف مصر بأن ممارسة أوباما حق النقض ضد التشريع المشار إليه «يتسق مع قواعد القانون الدولي وما استقرت عليه العلاقات الدولية، حيث إنه ينطوي على إقرار لمبادئ المساواة في السيادة وحصانة الدول وعدم فرض القوانين الداخلية على دول أخرى».

وقال أوباما إن مشروع القانون قد يعرض شركات وجندًا ومسؤولين أميركيين لملاحقة قضائية ويؤدي لانصراف حلفاء مهمين في فترة اضطراب سياسي.

ويمثل التصويت ضد الفيتو ضربة لأوباما وللسعودية حليفة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط التي تعرضت في الآونة الأخيرة لانتقادات شديدة في الكونغرس الأميركي. والسعودية هي من أكبر داعمي مصر والرئيس عبد الفتاح السيسي الذي تولى الحكم في 2014 بعد عام على إعلان عزل الرئيس محمد مرسي إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.