السيسي يصدر قانون تنظيم بناء وترميم الكنائس

أصدر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قانونًا بشأن تنظيم بناء وترميم الكنائس، بعد موافقة مجلس النواب عليه، على أن يصدر بتنظيم أوضاع الأديرة وما تحويه من دور وأماكن عبادة قانون مستقل.

وأقر مجلس النواب قانون بناء وترميم الكنائس بعد ثلاثة أيام فقط على إرساله من الحكومة، لاستيفاء الاستحقاق الدستوري المنصوص عليه في المادة 235 من باب اﻷحكام العامة واﻻنتقالية.

وتنص المادة 235 من الدستور على أن «يصدر مجلس النواب في أول دور انعقاد له بعد العمل بهذا الدستور قانونًا لتنظيم بناء وترميم الكنائس، بما يكفل حرية ممارسة المسيحيين شعائرهم الدينية».

وكان ينظم مسألة بناء الكنائس «الخط الهمايوني الصادر من الدولة العثمانية في العام 1856 لغير المسلمين، وتم ربط ترخيص بناء الكنائس وترميمها بموافقة السلطان العثماني منعًا لتسلط وتحكُّم الولاة، وهو الحق الذي انتقل لرأس الدولة المصرية بعد الاستقلال».

واستمر العمل بذلك المرسوم إلى أن جاء مرسوم 1934 الذي عُرِف بمرسوم «الشروط العشرة»، الذي أقر شروطًا اعتبرها الأقباط مجحفة في منح تصاريح بناء وترميم الكنائس.