إعداد اتفاقية بين مصر وروسيا بشأن تأمين المطارات

أعلن وزير الطيران المدني المصري، شريف فتحي، بدء دراسة لوضع اتفاقية بين مصر وروسيا تتضمن الإجراءات الأمنية التي سيتم اتباعها عند استئناف حركة الطيران بين البلدين.

وقال فتحي في بيان الأربعاء: «إن سلطة الطيران المدني تقوم بدراسة وضع اتفاقية ثنائية بين البلدين تتضمن الإجراءات الأمنية والآليات التي سيتم اتباعها عند استئناف حركة الطيران بين البلدين، وتعتمد الاتفاقية في بنودها على الإجراءات التي أقرتها المنظمة الدولية للطيران المدني ومدرجة بالفعل في البرنامج القومي لأمن الطيران المصري».

وتابع: «دعوت الوفد الأمني المرافق لوزير النقل الروسي لزيارة مبنى الركاب رقم 2 بمطار القاهرة الدولي للتعرف على الأجهزة الأمنية المتطورة التي سيتم استخدامها بالمبنى».

وكانت روسيا أعلنت تعليق رحلاتها الجوية إلى مصر، على خلفية تحطم طائرة ركاب روسية بوسط سيناء في أكتوبر الماضي، ما أسفر عن مقتل جميع مَن كانوا على متنها، مع وجود احتمالات بتعرضها للتفجير.

واستقبل وزير الطيران المصري، الثلاثاء، وزير النقل الروسي والوفد المرافق له لاستكمال المباحثات المصرية - الروسية حول استئناف الرحلات الجوية.