الأمن التونسي يوقف عناصر تكفيرية خططت للتسلل إلى ليبيا

تمكنت قوات الأمن التونسية من ضبط عنصرين «تكفيريين» أمس الأحد، بوادي نكريف بمعتمدية رمادة من ولاية تطاوين، بحسب ما أفادت وزارة الداخلية التونسية اليوم السبت.

وأشارت الوزارة، في بيان لها، إلى أنه بعد التحقيق معهما من قبل فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني برمادة اعترفا باعتزامهما التسلل خلسة إلى ليبيا للالتحاق بالجماعات الإرهابية. وأمرت من النيابة العمومية تم الاحتفاظ بهما وإحالتهما إلى المحكمة بتهمة «الانتماء إلى تنظيم إرهابي».

وفي السياق ذاته، أضاف البيان أنه تم إيقاف عنصر «سلفي تكفيري» بسيدي علي بن عون من ولاية سيدي بوزيد خلال اليوم نفسه وعثر بحوزته على راية لتنظيم «داعش» الإرهابي ومقاطع فيديو للتنظيم.