مصر: الإعدام لـ7 «إرهابيين» والسجن 10 سنوات لـ5 في «أحداث كرداسة»

قضت محكمة مصرية السبت بمعاقبة 7 «إرهابيين» بالإعدام شنقًا، ومعاقبة 5 متهمين آخرين بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، لإدانتهم في إعادة محاكمتهم بقتل مساعد مدير أمن الجيزة السابق اللواء نبيل فراج، أثناء اقتحام قوات الأمن معاقل «الإرهابيين».

وكانت محكمة جنايات الجيزة (جنوب القاهرة) أعادت محاكمة 13 متهمًا في القضية على ضوء الحكم الصادر من محكمة النقض التي سبق وقضت بإلغاء الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات في المحاكمة الأولى للمتهمين، سواء بالإعدام أو السجن المؤبد.

وسبق لإحدى دوائر محكمة جنايات الجيزة أن قضت بمعاقبة 12 متهمًا بالإعدام شنقًا، حيث شمل الحكم 7 متهمين محبوسين احتياطيًا و5 متهمين آخرين هاربين.. ومعاقبة 10 متهمين آخرين بالسجن المؤبد لمدة 25 عامًا، وببراءة متهم آخر.

وأسندت النيابة العامة للمتهمين ارتكابهم الجرائم المسندة إليهم خلال الفترة من 14 أغسطس وحتى 5 أكتوبر من العام 2013، والتي تشمل ارتكاب جرائم «الإرهاب» وتمويله، وإنشاء وإدارة جماعة على خلاف أحكام القانون الغرض منها منع مؤسسات وسلطات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي واستهداف المنشآت العامة بغرض الإخلال بالنظام العام، واستخدام الإرهاب في تنفيذ تلك الأغراض.

كما أسندت النيابة إلى المتهمين تهمة قتل اللواء نبيل فراج مع سبق الإصرار والترصد، والشروع في قتل ضباط وأفراد الشرطة، وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والمفرقعات والمتفجرات وصنعها، ومقاومة السلطات، وحيازة أجهزة الاتصالات دون تصريح من الجهات المختصة لاستخدامها في المساس بالأمن القومي للبلاد.