مصر واليونان وقبرص تتفق على تسوية النزاعات بالشرق الأوسط

قالت وزارة الخارجية المصرية إن الوزير سامح شكري شارك في الاجتماع الرابع للآلية التنسيقية الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص على مستوى وزراء الخارجية، والذي عقد بمقر بعثه مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة بنيويورك.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك» أن الاجتماع أسفر عن صدور بيان مشترك أشار إلى «التزام الدول الثلاث بتعزيز العلاقات فيما بينهم في المجالات المختلفة، وعلى ما تم مناقشته خلال الاجتماع من مواضيع، بما في ذلك الأوضاع الإقليمية والأزمات في كل من ليبيا وسورية واليمن».

وأوضحت أن البيان المشترك أكد التزام الدول الثلاث بالتسوية السلمية للنزاعات المختلفة في منطقة الشرق الأوسط، وعلى إدانتهم المشتركة ظاهرة الإرهاب وأهمية تعزيز التعاون فيما بينهم لمواجهه تلك الظاهرة».

وذكرت الخارجية المصرية أن وزراء خارجية الدول الثلاث رحبوا بانعقاد مؤتمر رودس للأمن والاستقرار كإطار لتعزيز التعاون الثلاثي.

وعقد مؤتمر رودس -الذي دعا إليه وزير خارجية اليونان بمشاركة عدد من الدول الأوروبية والعربية- في العاصمة اليونانية أثينا مطلع سبتمبر الجاري بمشاركة الوزير سامح شكري. وكانت مصر أعلنت تدشين مرحلة جديدة من التعاون مع دولتي قبرص واليونان، وقالت إنهما أكثر دولتين دعمًا لخارطة المستقبل وفهمًا للظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد.