مصر والسودان وإثيوبيا توقع رسميًّا «عقود سد النهضة»

وقعت مصر والسودان وإثيوبيا، رسميًّا، الثلاثاء، عقود الدراسات الفنية لسد النهضة الإثيوبي مع المكتبين الاستشاريين الفرنسي والمكتب القانوني الإنجليزي، في احتفالية أُقيمت بفندق في العاصمة السودانية (الخرطوم) ضمن الاجتماع الثاني عشر للجنة الثلاثية.

ووقعت الوفود، على خمس نسخ للعقود، تضم كل منها 200 صفحة تقريبًا، بحسب وكالة «أنباء الشرق الأوسط».

وشهد التوقيع وزراء الموارد المائية والري للدول الثلاث، المصري محمد عبد العاطي، والسوداني معتز موسى، والإثيوبي موتو باساتا، وكذلك السفير المصري لدى الخرطوم أسامة شلتوت، إلى جانب ممثلي شركتي «بي آر إل» و«أرتيليا» الاستشاريتين الفرنسيتين المكلفتين إجراء الدراسات الفنية للسد، والمكتب القانوني الإنجليزي «كوربت»، وأعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي بالدول الثلاث.

وسيقوم المكتبان الاستشاريان بإجراء دراسات هيدروليكية لحركة النهر من أمام السد وحتى دولتي المصب في فترات الملء والتخزين، فضلاً عن الدراسات البيئية والاقتصادية والاجتماعية للمشروع بالدول الثلاث.

ومن المقرر أن تنتهي إثيوبيا من بناء سد النهضة، العام المقبل، حسب خطتها الزمنية المعلنة. ويثير إنشاء السد مخاوف شديدة في مصر من حدوث جفاف مائي محتمل يؤثر سلبًا على الزراعة والصناعة ومياه الشرب.

المزيد من بوابة الوسط