البرلمان المصري يوافق نهائيًا على قانون «بناء الكنائس»

وافق مجلس النواب المصري في جلسته، اليوم الثلاثاء، بشكل نهائي وبأغلبية الثلثين على قانون بناء الكنائس.

واستمرت المناقشات حوالي 3 ساعات ورفض حزب النور السلفي الموافقة على القانون ولم يرفع نوابه أيديهم بالموافقة خلال التصويت على القانون، فيما هتف النواب بعد التصويت «تحيا مصر» و«عاش الهلال مع الصليب».

وكان مجلس النواب وافق اليوم، على قانون بناء وترميم الكنائس المقدم من الحكومة من حيث المبدأ. وقال علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، خلال الجلسة العامة المخصصة لمناقشة مشروع القانون المقدم من الحكومة، إنه لا يمكن رفض مشروع قانون بناء الكنائس من حيث المبدأ.

وأضاف عبدالعال أن هذا استحقاق دستوري ويجب الموافقة عليه من حيث المبدأ، ولا يمكن رفضه مبدئيًا، لنستطيع مناقشة مواده، وإعطاء فكرة للرأي العام من خلال المناقشات التي تتم، فهي لحظة تاريخية.

وينص الدستور على ضرورة إصدار قانون بناء الكنائس في دور الانعقاد الأول للبرلمان. وكانت الكنيسة الأرثوذكسية أصدرت بيانًا قالت فيه إن المجمع المقدس توصل إلى صيغة توافقية مع ممثلي الحكومة بشأن مشروع القانون؛ تمهيدًا لتقديمه إلى مجلس النواب لكن الناطق باسم الكنيسة رفض الإفصاح عن ماهية هذه الصيغة التوافقية.