الشاهد: إعلان الحكومة الجديدة «في أقرب وقت»

قال رئيس الحكومة التونسية المكلف، يوسف الشاهد، إن مسألة دمج الوزارات أو فصلها خيارات تتخذها الحكومة الجديدة إذا كان فيه مصلحة أو فائدة للقطاع المعني.

وأوضح الشاهد في تصريحات نقلتها وكالات تونسية، الجمعة، أن الحكومة تسعى إلى أن يباشر الوزراء عملهم لمعالجة المشاكل العالقة وليس إلى دمج أو فصل الوزارات، مؤكدًا أنها مسألة تتطلب مزيدًا من الوقت.

من جهة أخرى، أكد رئيس الحكومة المكلف أن المشاورات مع الأطراف المعنية تقدمت بشكل ملحوظ بعد لقائه العديد من الأطراف وممثلي الأحزاب السياسية والمنظمات، مؤكدًا أن إعلان الحكومة الجديدة سيكون في أقرب وقت.

وقال رئيس حزب «الاتحاد الوطني» التونسي سليم الرياحي، إن حزبه يشترط للمشاركة في الحكومة المشكلة القادمة، أن يكون وجود الحزب «فعليًّا داخلها وأن يكون شريكًا في اتخاذ القرار السياسي».

والتقى سليم الرياحي الجمعة، رئيس الحكومة التونسية المكلف يوسف الشاهد في دار الضيافة بقرطاج، وأكد الرياحي «أنه تم تفسير وجهة نظر الحزب لرئيس الحكومة المكلف إما أن نكون موجودين فعليًّا أو ننسحب»، بحسب وكالة «تونس أفريقيا للأنباء».

 

المزيد من بوابة الوسط