الجهيناوي: أميركا «شريك أساسي» لتونس في مكافحة الإرهاب

اعتبر وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، أن الولايات المتحدة الأميركية شريك أساسي في مواجهة التحديات المشتركة، وفي مقدمتها مقاومة الإرهاب.

وقالت الخارجية التونسية، في بيان اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه، إن الجهيناوي ثمن خلال لقائه نظيره الأميركي ريكس تيلرسون، «الدعم الأميركي المهم للتجربة التونسية المتميزة»، داعيًا الإدارة الأميركية إلى مواصلة دعم جهود تونس لمواجهة التحديات الراهنة على المستويين الأمني والاقتصادي.

وقدم الجهيناوي لنظيره الأميركي «موجزًا عن تطورات الأوضاع في تونس وما حققته في مسار الانتقال الديمقراطي،» مؤكدًا «الأهمية البالغة التي توليها تونس لتطوير علاقات الصداقة التاريخية التي تجمعها بالولايات المتحدة، وتطلعها إلى دعم الشراكة الاستراتيجية الثنائية في كافة المجالات»، بحسب البيان.

من جهة أخرى، أطلع وزير الخارجية نظيره الأميركي على «جهود تونس لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية، في إطار مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، وإعلان تونس الوزاري الذي وقعه في 20 فبراير الماضي وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر».

وأبرز الوزير الأميركي «حرص واشنطن على متابعة الاستحقاقات الثنائية القادمة، خاصة اللجنة الاقتصادية واللجنة العسكرية المشتركة ومجلس اتفاقية التجارة والاستثمار»، مؤكدًا مواصلة دعم جهود تونس لمواجهة التحديات الاقتصادية والتنموية، بحسب البيان.

وأشاد بـ«عراقة العلاقات بين تونس والولايات المتحدة وبمستوى التعاون الذي بلغه التعاون الثنائي»، مؤكدًا «التزام بلاده بمواصلة الوقوف إلى جانب تونس وحرصها على دعم التعاون في مختلف المجالات ومنها مقاومة الإرهاب والتطرف وحماية الحدود».

وثمن تيلرسون «جهود تونس لحل الأزمة الليبية»، مشيرًا إلى «التزام الولايات المتحدة بدعم استقرار المنطقة في إطار جهودها إلى مكافحة الإرهاب والتطرف».

 

المزيد من بوابة الوسط