إيطاليا تطرد مواطنا تونسيًا ثانيًا خلال أسبوعين

قال وزير الداخلية الإيطالي انجلينو ألفانو إنه تم صباح الخميس طرد مواطن تونسي (35 عاما) من البلاد، لأسباب تتعلق بأمن الدولة.

وأضاف ألفانو في تصريحات نقلتها وكالة «آكي» الإيطالية، أن الشخص المعني، «كان قد حُكم عليه مع أشخاص آخرين، بينهم إمام بلدة أندريا، الذي طُرد في الـ13 من الشهر الجاري، بالسجن العام الماضي من قبل محكمة جنايات باري (جنوب)، بتهمة الضلوع بنشاط إجرامي يرتبط بالإرهاب الدولي».

وذكر ألفانو أنه «مع عملية الطرد التي نفذت اليوم، نكون قد وصلنا الى إبعاد 110 أشخاص عن البلاد منذ بداية عام 2015، ومنهم 44 طردوا خلال العام الجاري». وأكد وزير الداخلية أنه «ليس هناك أي تسامح مع من ينتهك قوانيننا ويتبنى نهج العنف والموت».

وأوضح الوزير أن «المواطن التونسي الآخر الذي طرد في الـ2 من أغسطس الجاري، أخلي سبيله بعد صدور حكم من المحكمة العليا، نقض الحكم السابق بحقه»، ومع ذلك «فطبيعته العنيفة التي دفعته إلى التغني بالجهاد واعتبار الموت في المعركة هدفا مشروعا، إلى جنب ثنائه على هجمات باريس، أدت الى إصدار أمر ترحيل بحقه، لأسباب تتعلق بأمن الدولة».

المزيد من بوابة الوسط