اتحاد الشغل: محافظ «المركزي» يتحمل مسؤولية انهيار الدينار التونسي

اتهم الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل المكلف الإعلام، سامي الطاهري، محافظ البنك المركزي الشاذلي العياري، بتركه الدينار التونسي ينهار.

وقال الطاهري في تصريح نقلته «أفريكان مانجر» التونسية: «إن محافظ البنك المركزي أدلى بتصريحات أضرت الدينار التونسي خصوصًا والاقتصاد عمومًا، حيث بث الخوف في نفوس المستثمرين».

وأضاف الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، أن محافظ المركزي، «تحدث عن كارثة، في حين أن رئيس الحكومة الحبيب الصيد في بيانه الختامي طمأن التونسيين بأن الدولة قادرة على سداد الديون في 2017»، متابعًا: «نريد تفسيرًا لذلك»، متابعا: «كان على محافظ البنك المركزي أن يضخ الاقتصاد بالعملة كي لا ينهار الدينار التونسي».

وكان البنك المركزي التونسي، شدد في مذكرة على أن «الانزلاق الحاد» لسعر صرف الدينار يعود إلى ما اتسمت به سوق الصرف في الآونة الأخيرة بتفاقم العجز بين العرض والطلب على العملات الأجنبية.

وقال البنك في بيان صادر عنه حول «وضعية القطاع الخارجي خلال الأشهر الخمسة الأولى في سنة 2016»: «إن التطورات الأخيرة التي شهدتها قيمة الدينار تعكس حقيقة العرض والطلب في سوق الصرف، الذي يبقى محل متابعة من البنك المركزي عبر تدخلات لتعديل السوق عند الحاجة بهدف الحد من تذبذب أسعار الصرف، الذي تحدده المعطيات الاقتصادية الأساسية».