شكري وكيري يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية وعملية السلام

قالت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الاثنين، إن اتصالاً جرى بين وزير الخارجية سامح شكري ونظيره الأميركي جون كيري، أكدا خلاله حرص البلدين على تعزيز العلاقات الثنائية ودعم مصر في مواجهة التحديات الاقتصادية القائمة.

وقالت الوزارة، في بيان بحسب «أصوات مصرية» على نسخة منه، إن حديث شكري وكيري عكس بشكل واضح الحرص المتبادل على تعزيز العلاقات الثانية ودعم مصر في مواجهة التحديات الاقتصادية القائمة، فضلاً عن الرغبة في تكثيف التشاور للارتقاء بمستوى العلاقات بما يتواءم مع تطلعات الشعبين.

ومصر هي ثاني أكبر متلقٍ للمساعدات الخارجية الأميركية، وتبلغ قيمة هذه المساعدات التي تتلقاها مصر كل عام 1.3 مليار دولار. وأضافت الوزارة، بحسب البيان، أن الجانبين تناولا أيضًا الجهود الخاصة بتشجيع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على استئناف عملية السلام، وتطورات الأزمة في سورية والوضع في ليبيا، وجهود مكافحة الإرهاب.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قال، في خطاب سابق، إن اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل سيكون أكثر دفئًا من الوضع الحالي لو تحققت مطالب الفلسطينيين بإقامة وطن لهم، مشيرًا إلى أن مصر مستعدة للمساهمة في الجهود الرامية لإيجاد حل للصراع القائم.

المزيد من بوابة الوسط