مصر: رئيس الوزراء يستقبل بعثة صندوق النقد

استقبل رئيس مجلس الوزراء المصري، شريف إسماعيل، اليوم الاثنين، بعثة صندوق النقد الدولي التي تزور القاهرة حاليًّا، بحضور محافظ البنك المركزي ووزير المالية.

وبحسب بيان لمجلس الوزراء تم خلال اللقاء «عرض تطور المباحثات التي تسير بشكل إيجابي، في شأن دعم الصندوق لبرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنتهجه الحكومة المصرية والجاري تنفيذه»، كما تم التأكيد على استكمال عقد اللقاءات بصورة دورية خلال فترة وجود بعثة الصندوق بالقاهرة.

ووصلت السبت الماضي بعثة صندوق النقد الدولي برئاسة، كريستوفر جارفيسالتي، مستشار الصندوق للشرق الأوسط وآسيا قادمة من واشنطن عن طريق لندن في زيارة لمصر تستغرق أسبوعين. وتقدمت مصر بطلب إلى الصندوق يوم 26 يوليو الجاري للحصول على دعم مالي لتمويل برنامجها الاقتصادي وسد عجز في التمويل، بقيمة 12 مليار دولار لمدة 3 سنوات، بواقع 4 مليارات دولار سنويًا.

وقال الناطق باسم صندوق النقد الدولي، وليام موراي، يوم الخميس الماضي، إن «حجم التمويل الذي سيقدمه صندوق النقد إلى مصر سيتوقف على تقييم بعثة الصندوق لاحتياجات مصر التمويلية ومدى قوة البرنامج الاقتصادي الذي تتبناه الحكومة المصرية».

وتعاني مصر نقص العملة الصعبة منذ ثورة 2011 التي أنهت حكم حسني مبارك الذي استمر 30 عامًا، وتسببت في ابتعاد السياح والمستثمرين الأجانب مما حرم البلاد من مصادر رئيسية للعملة الأجنبية. وأجبرت الاضطرابات البنك المركزي على بيع الدولار في عطاءات. وهوت الاحتياطيات النقدية من حوالي 36 مليار دولار قبل الانتفاضة إلى حوالي 17.5 مليار في يونيو مع دفاع الدولة عن العملة، التي تضررت بسبب الغموض، واتساع العجز في الميزانية.

وتتوقع الحكومة تسلم شريحة أولى لا تقل عن ملياري دولار في غضون شهرين من الاتفاق مع صندوق النقد الدولي، وتخطط أيضًا لإصدار سندات دولية بقيمة 2-3 مليارات دولار في سبتمبر أو أكتوبر.