مصر: احتياطي القمح يكفي حتى أوائل فبراير 2017

قالت وزارة التموين المصرية، إن احتياطي القمح الاستراتيجي لدى مصر يكفي لتغطية احتياجات البلاد حتى أوائل فبراير المقبل.

وكانت مصر (أكبر مشتر للقمح في العالم) قالت يوم الخميس إن الهيئة العامة للسلع التموينية اشترت 120 ألف طن من القمح الروسي والروماني في مناقصة. وأعلنت مصر في منتصف يونيو أنه تم استلام نحو خمسة ملايين طن قمح من المزارعين المحليين خلال موسم توريد القمح ارتفاعا من أربعة ملايين طن كانت تعتزم شراءها من المزارعين هذا الموسم.

وعادت مصر إلى السوق العالمية أوائل يونيو، بعد انتهاء موسم حصاد القمح المحلي، واشترت 180 طنًا من الأقماح الروسية والأوكرانية، في أول عملية شراء تقوم بها منذ نحو ستة أشهر.

وفيما جمعت هيئة السلع التموينية خلال موسم حصاد القمح الذي انتهى منتصف الشهر الماضي نحو 5 ملايين طن من القمح المحلي، فإن تحقيقات أجراها النائب العام المصري ولجنة برلمانية لتقصي الحقائق كشفت عن «جرائم اعتداء على المال العام واختلاس وتربح وتزوير» في منظومة توريد القمح المحلي.