الخارجية المصرية تدين تفجيرًا انتحاريًا في كابول

دانت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأحد، الهجوم الذي استهدف العاصمة الأفغانية كابول وأدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية أحمد أبوزيد، في بيان بحسب «أصوات مصرية»، إن مصر تدين «بأشد وأقوى العبارات التفجير الانتحاري الذي وقع في كابول». وأضاف أبوزيد أن مصر تؤكد في ذات الصدد على تضامنها مع أفغانستان في هذه اللحظات العصيبة.

وجدد المتحدث التأكيد على «الموقف المصري الذي حذر مرارًا من خطورة ظاهرة الإرهاب التي تستهدف الجميع دون تفريق بين دين أو عرق، وضرورة التعامل الحاسم من جانب المجتمع الدولي لوقف تنامي التنظيمات الإرهابية، ومحاربة الأفكار الهدامة التي تبيح قتل الأبرياء».

واستهدف تفجيران انتحاريان مظاهرة لأعضاء من أقلية الهزارة الشيعية بالعاصمة الأفغانية كابول أمس السبت ما أدى إلى مقتل 80 شخصًا على الأقل وإصابة أكثر من 230، في هجوم أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنه.