الصيد: انطلاق المرحلة الثانية من مبادرة الحكومة الوطنية الأسبوع المقبل

أكد رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد، اليوم الاثنين، أنه اتفق مع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، على ضرورة تسريع المرور إلى المرحلة الثانية من مبادرة حكومة الوحدة الوطنية، على أن يكون ذلك على أقصى تقدير بداية الأسبوع المقبل.

وأوضح الصيد، في كلمة على القناة الرسمية «الأولى» للتلفزيون التونسي، أن المرور عبر البرلمان «ليس تشبثًا بالمسؤولية»، قائلاً: «إن المسؤولية ليست دائمة والأولوية لمصلحة تونس العليا»، حتى نتمكن من المرور بالبلاد من الظرف الخاص الذي تمر به إلى بر الأمان.

كما أعرب عن الأمل في أن يتم خلال هذا الأسبوع وعلى أقصى تقدير بداية الأسبوع القادم، أخذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة للمرور إلى المرحلة الثانية في أسرع وقت ممكن. وكان الحبيب الصيد تناقش اليوم بقصر قرطاج مع رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي. وقال، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية، إن اللقاء تناول مسار حكومة الوحدة الوطنية، وتسريع نسق التقدم بشأنها خلال هذا الأسبوع.

ويشار إلى أنه من المنتظر أن يحسم مجلس نواب الشعب خلال اجتماع مكتبه المقرر اليوم، في مسألة ضرورة استدعاء رئيس الحكومة الحبيب الصيد والاستماع إليه، وذلك بعد أن تباينت مواقف أغلب أعضاء المكتب في اجتماعه المنعقد يوم الجمعة الماضي بشأن هذا القرار، مما تطلب رفع الاجتماع لمدة ربع ساعة بهدف التشاور، وتأجيل النظر في المسألة إلى نهار اليوم.

يذكر أن الفصل 98 من الدستور (الفقرة الثانية)، ينص على أنه لرئيس الحكومة أن يطرح على مجلس نواب الشعب التصويت على الثقة في مواصلة الحكومة لنشاطها، ويتم التصويت بالأغلبية المطلقة لأعضاء مجلس نواب الشعب، فإن لم يجدد المجلس الثقة في الحكومة اعتبرت مستقيلة.

المزيد من بوابة الوسط