محققون فرنسيون إلى تونس للتحقيق حول منفذ عملية نيس

يعتزم وفد كبير من المحققين الفرنسيين زيارة تونس في غضون الأيام القليلة المقبلة، لإجراء تحقيقات حول منفذ العملية الإرهابية في مدينة نيس الفرنسية محمد الحويج بوهلال، الذي كان يقطن في مدينة مساكن التونسية.

وقالت تقارير نشرتها جريدة «الشروق» التونسية إن زيارة فريق المحققين الفرنسيين تهدف إلى التنسيق مع السلطات الأمنية التونسية لتجميع كل المعطيات المتعلقة بحياة «بوهلال» وعلاقاته واتصالاته.

وأضافت الجريدة أن مهمة المحققين الفرنسيين تأتي كذلك على ضوء وجود عامل مشترك بين منفذ عملية نيس، وسيف الدين الرزقي منفذ الهجوم الإرهابي في يوليو من العام الماضي في ولاية سوسة، وهو أن كليهما لم تكن تظهر عليه علامات التدين، بحسب تقارير أمنية موثقة.

وأشارت الجريدة إلى أن فريق المحققين سيبحث أيضًا في ملابسات سفر منفذ عملية نيس إلى فرنسا.