مصر والجزائر تناقشان تطورات الأوضاع في ليبيا

عقد وزير الخارجية المصري سامح شكري جلسة محادثات مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة على هامش اجتماعات الاتحاد الإفريقي.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، إن وزير الخارجية سامح شكري أجرى مباحثات مطولة مع نظيره الجزائري الدكتور رمطان العمامرة وزير خارجية الجزائر، تناولت الأوضاع في ليبيا وتطورات القتال ضد تنظيم «داعش».

وأضاف الناطق الرسمي أن الوزيرين تناولا أيضًا عدداً من الموضوعات المطروحة على جدول أعمال القمة السابعة والعشرين للاتحاد الإفريقي، كما تناولا استعراض الموقف بشان عدد من القضايا الإقليمية، بينها تطورات الأزمة السورية، حيث تم الاتفاق على الإعداد لزيارة قادمة لوزير الخارجية إلى الجزائر.

من ناحية أخرى، أوضح أبو زيد أن المحادثات تطرقت بشكل تفصيلي إلى عدد من المقترحات المطروحة بشأن ترشيد ميزانية الإتحاد الإفريقي وإصلاح آليات عمل الاتحاد، كما تم تناول الترشيحات المصرية والجزائرية في عدد من المحافل الإقليمية والدولية.

المزيد من بوابة الوسط