السبسي يزور السفارة الفرنسية في تونس تضامنا مع «هجوم باريس»

زار الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، الجمعة، مقر إقامة السفير الفرنسي بتونس حيث أعرب له عن «تضامن تونس التامّ مع فرنسا قيادة وشعبا».

وعبر الرئيس التونسي، خلال الزيارة، عن «إدانته الشديدة للعملية الإرهابية الجبانة التي جدّت بمدينة نيس، وقدّم تعازيه لعائلات الضحايا»، بحسب بيان صادر عن الرئاسة التونسية عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك».

ووجه رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد برقية تعزية إلى نظيره الفرنسي مانويل فالس ضمنها «باسمه وباسم الحكومة التونسية أحر التعازي ومشاعر التعاطف والمواساة للحكومة الفرنسية ولعائلات الضحايا والتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى»، وفق بيان صادر عن الحكومة التونسية عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك».

وقتل ثمانون شخصا على الأقل، مساء الخميس، في مدينة نيس جنوب فرنسا، في اعتداء نفذه سائق شاحنة دهس جمعا من الناس كانوا محتشدين في جادة بروميناد ديزانغليه السياحية المطلة على البحر المتوسط لمشاهدة الألعاب النارية بمناسبة احتفالات العيد الوطني.

وأعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند فجر الجمعة، أنه «لا يمكن إنكار الطابع الإرهابي لاعتداء نيس الوحشي»، مضيفا في خطاب عبر التلفزيون من قصر الإليزيه أن الاعتداء أوقع «77 قتيلا بينهم أطفال كثر إضافة إلى 20 جريحا حالهم حرجة للغاية». لكن بعد وقت قصير، أشار وزير فرنسي إلى ارتفاع حصيلة الضحايا إلى 80 قتيلا.

المزيد من بوابة الوسط