تونس تدين هجوم فرنسا.. وتدعو المجتمع الدولي لمحاربة «الإرهاب»

أدانت تونس «الاعتداء الإرهابي» الذي استهدف مساء الخميس، مدينة نيس الفرنسية خلال الاحتفالات بذكرى العيد الوطني لفرنسا وأسفر عن سقوط 80 قتيلا على الأقل وعشرات الجرحى.

وقالت وزارة الخارجية التونسية، في بيان عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك»، إن «تونس تتقدم بأحر التعازي وبالغ عبارات المواساة إلى جمهورية فرنسا قيادة وحكومة وشعبا وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين».

وجددت تونس «تضامنها التام ووقوفها إلى جانب فرنسا في جهودها الرامية إلى مكافحة آفة الإرهاب وتأييدها لكل الإجراءات التي تتخذها الحكومة الفرنسية لضمان سلامة أراضيها وأمن مواطنيها وزوارها».

وتدعو تونس المجتمع الدولي بأسره للوقوف صفا واحدا لمحاربة هذه الآفة التي لا حدود إنسانية أو أخلاقية أو دينية «لإجرامها».

وقتل ثمانون شخصا على الأقل، مساء الخميس، في مدينة نيس جنوب فرنسا، في اعتداء نفذه سائق شاحنة دهس جمعا من الناس كانوا محتشدين في جادة بروميناد ديزانغليه السياحية المطلة على البحر المتوسط لمشاهدة الألعاب النارية بمناسبة احتفالات العيد الوطني.