شكري يلتقي وزراء خارجية السودان وأوغندا وغانا لبحث ملفات أفريقية

التقى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في مستهل زيارته إلى العاصمة الرواندية (كيغالي)، نظرائه السوداني والأوغندي والغاني.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، إن اللقاء مع وزير خارجية السودان تركز على تقييم الأزمة الحالية في جنوب السودان والجهود المبذولة إقليميًّا ودوليًّا لاحتوائها، حيث اتفق الجانبان المصري والسوداني على الخطورة البالغة لاستمرار الأزمة وما يمكن أن ينتج عنها من معاناة إنسانية كبيرة للشعب الجنوب سوداني وإضاعة مكتسبات السلام وانتكاسة لاتفاق السلام الموقَّع في أغسطس الماضي بين الرئيس سلفا كير ونائبه رياك مشار.

وأوضح أبو زيد أن لقاء شكري مع وزير خارجية أوغندا تناول ملف مياه النيل والعلاقات بين دول حوض النيل، حيث أكد شكري أن مصر تتمنى التنمية والرخاء لجميع دول حوض النيل، وأن تحقيق المكاسب للجميع وعدم الإضرار بأي طرف يجب أن يظل القاعدة الحاكمة للعلاقات بين دول حوض نهر النيل في كل الظروف والأحوال.

وأضاف الناطق أن لقاء شكري مع وزيرة خارجية غانا تضمن تقييم جهود مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل والصحراء، والإعداد للجنة المشتركة بين البلدين، فضلاً عن مجالات التعاون الثنائي، حيث قدمت الوزيرة الغانية الشكر لوزير الخارجية على إيفاد مصر عددًا من الأطباء إبان فترة إضراب الأطباء في غانا.

وأوفدت مصر، العام الماضي، 30 طبيبًا من مختلف التخصصات بصورة عاجلة إلى دولة غانا، لسد عجز مفاجئ في المستشفيات والعيادات نتيجة إضراب عام بين الأطباء في غانا.

 

المزيد من بوابة الوسط