عمرو موسى: القمة العربية المقبلة بـ«نواكشوط» مهمة

أكد عمرو موسى الأمين العام الأسبق للجامعة العربية ووزير الخارجية المصري الأسبق أهمية قمة نواكشوط المقبلة، المقررة في 25 يوليو الجاري تحت شعار «قمة الأمل».

وقال موسى خلال مقابلة مع إذاعة «موريتانيا» بثتها اليوم الأحد: «إن القمة تأتي في ظروف غاية في الصعوبة»، واصفًا القمة بـ«المهمة» نظرًا للظروف الصعبة التي يمر بها العرب.

وأضاف موسى: «إن العالم العربي ينتظر من قمة نواكشوط قرارات ومواقف تساعدهم في الإجابة عن أسئلة من قبيل أين العرب؟ وكيف يمكن أن نخرج من المأزق الذي وقعنا فيه؟»، مشيرًا إلى أن الموريتانيين يتفهمون دقة الوضع وضرورة نجاح القمة.

وحول ظاهرة الإرهاب التي باتت إحدى الأولويات على الساحة، قال موسى: «إن المقاربة الموريتانية لمكافحة الإرهاب فيها نظرة للمستقبل»، مؤكدًا أهمية دعم الشباب العربي.

وأضاف: «لا يمكننا أن نبقى بمعزل عن العالم»، مشددًا على ضرورة الاهتمام بالشباب الذي يشكل غالبية أبناء الأمة العربية وتسليحه بالعلم والمعرفة حتى نسير بسرعة تتماشى مع العالم.

ونوه موسى إلى ضرورة أن تكون قمة نواكشوط بداية لرؤية مستقبل جديد تعطي مؤشرًا على أننا كما نحترم ماضينا ننظر لمستقبلنا بنظرة إيجابية وعلى استعداد للعب كل الأدوار التي تضعنا على خريطة العالم في القرن 21.

المزيد من بوابة الوسط