«المركزي التونسي» يكشف أسباب تهاوي الدينار

شدد البنك المركزي في مذكرة أصدرها الخميس أن «الانزلاق الحاد» لسعر صرف الدينار يعود إلى ما اتسمت به سوق الصرف في الآونة الأخيرة بتفاقم العجز بين العرض والطلب على العملات الأجنبية.

وقال البنك في بيان صادر عنه الخميس حول «وضعية القطاع الخارجي خلال الأشهر الخمسة الأولى في سنة 2016» إن التطورات الأخيرة التي شهدتها قيمة الدينار تعكس حقيقة العرض والطلب في سوق الصرف، الذي يبقى محل متابعة من البنك المركزي عبر تدخلات لتعديل السوق عند الحاجة بهدف الحد من تذبذب أسعار الصرف، والذي تحدده المعطيات الاقتصادية الأساسية، بحسب «باب نت» التونسية.

وأشار إلى أن سعر صرف الدينار سجل انخفاضًا قياسيًا يومي 10 و13 يونيو 2016، ليبلغ 2.1814 دينار مقابل الدولار و2.4727 دينار مقابل اليورو أي بتراجع ناهز 1.6% بالنسبة للدولار و3.3% مقابل اليورو. وهبط الدينار، خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة الحالية، بنحو 3.9% مقابل الدولار و5.8% مقابل اليورو.

المزيد من بوابة الوسط