الكونغرس الأميركي يؤكد مواصلة دعمه لتونس

أكد رئيس مجلس نواب الشعب التونسي محمد الناصر، أهمية الدعم الذي تحظى به تونس من قبل الولايات المتحدة الأميركية في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية، من أجل إنجاح تجربتها الديمقراطية ومساندة مسيرتها الانتقالية، معربًا عن ارتياحه للجهود التي يبذلها الكونغرس الأميركي في هذا الاتجاه، بالتعاون مع عديد المؤسسات والمنظمات الأميركية الداعمة للديمقراطية.

وقال الناصر، خلال ندوة صحفية عقدها اليوم السبت بمجلس نواب الشعب بباردو، عقب لقائه بوفد من الكونغرس الأميركي يتقدمه النائب الجمهوري فارن بوشنان، أن الوفد البرلماني الأميركي أعرب عن تقديره لما حققته تونس من نجاحات مكنتها من الوصول إلى مرحلة الاستقرار السياسي وبناء ديمقراطية ناشئة، مؤكدين العزم على مواصلة دعم التعاون مع تونس خاصة في المجال الأمني، نظرًا لعلاقة الاستقرار الوثيقة بدفع التنمية والاستثمار والنهوض بالسياحة، بحسب وكالة الأنباء التونسية «وات».

وقال إن الصعوبات التنموية والتحديات الأمنية التي تواجهها تونس لا يمكن مواجهتها ورفعها بالتعويل على الإمكانيات الذاتية فحسب، بل تستدعي من البلدان الصديقة مواصلة دعمها لتونس في جهودها الرامية إلى حماية المسيرة الديمقراطية وكسب رهانات التنمية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية.

من جهة أخرى، أفاد بيان صادر عن مجلس نواب الشعب، بأن المحادثة كانت مناسبة لتبادل وجهات النظر بين وفد الكونغرس الأميركي ورؤساء وممثلي الكتل البرلمانية، الذين تقدموا بالخصوص بجملة من المقترحات الرامية إلى مزيد تطوير العلاقات التونسية الأميركية وتعزيز التعاون الثنائي في شتى المجالات، بما يتيح لتونس تجاوز صعوباتها الظرفية وإنجاح مسارها الانتقالي. وقد حضر اللقاء بين رئيس مجلس نواب الشعب والوفد البرلماني الأميركي بالخصوص سفير الولايات المتحدة الأميركية بتونس.

المزيد من بوابة الوسط