الصيد يدعو الشباب للمساهمة في مكافحة «الإرهاب»

أشرف رئيس الحكومة التونسي الحبيب الصيد، الاثنين، على مجلس وزاري مضيق خصِّص للنظر في برنامج الأنشطة الشبابية الصيفية 2016.

واستعرض المجلس البرامج الوطنية الشبابية، التي ستتميز بانطلاق الحوار الوطني حول الشباب يوم 10 يوليو المقبل، ثم يليه يوم 12 تنظيم المؤتمر الوطني للشباب الذي يهدف إلى تفعيل مساهمة الشباب في تجديد العقيدة الوطنية ومواجهة التحديات الكبرى مثل مكافحة الإرهاب واستكمال المسار الديمقراطي والهجرة والتكنولوجيا وغيرها من القضايا ذات التأثير الكبير على حاضر ومستقبل التونسيين.

كما اطلع المجلس على البرامج الصيفية المقررة للشباب هذا العام «التي تميزت مقارنة بسنة 2015 بتطور في عدد البرامج بـ30% وفي عدد المستفيدين بـ35% وبـ30% في مستوى مشاركة هياكل المجتمع المدني».

وأكد رئيس الحكومة التونسية ضرورة إشراك الشباب، من مختلف جهات الجمهورية، في هذه التظاهرات الشبابية على مستوى الإعداد والتنظيم، مشددًا على أهمية إجراء تقييم شامل لنتائج هذه البرامج واستخلاص الاستنتاجات اللازمة لتطوير هذا القطاع الاستراتيجي وتمكينه من بناء أجيال قادرة على القيادة والمشاركة في الشأن العام.

 

المزيد من بوابة الوسط