«تلفيات شديدة» بالصندوقين الأسودين للطائرة المصرية المنكوبة

تعرض الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية المنكوبة لتلفيات بوحدتي الذاكرة، حسب ما أفادت مصادر بلجنة التحقيق اليوم الأحد.

وقالت مصادر بلجنة التحقيق المصرية في حادث سقوط طائرة مصر للطيران فوق البحر المتوسط الشهر الماضي، اليوم الأحد، إن وحدتي ذاكرة الصندوقين الأسودين للطائرة بهما «تلفيات شديدة» وتحتاجان «لوقت وجهد كبير» لإصلاحهما قبل البدء في تفريغ محتوياتهما، بحسب «فرانس 24».

وأضافت المصادر أن اللجنة تقيم التلفيات في الوقت الراهن لتحديد ما إذا كان يمكن إصلاحها في مصر أو في الخارج. وقالت لجنة التحقيق إنها بدأت في فحص وحدتي ذاكرة الصندوقين الأسودين بحضور ممثلين فرنسيين وأميركيين.

وأضافت اللجنة في بيان أنه تم تجفيف وحدتي الذاكرة الخاصة بالصندوقين الأسودين في عملية استغرقت ثماني ساعات وتخضعان حاليًا لاختبارات كهربائية تمهيدًا لتفريغ محتوياتهما. وكانت لجنة التحقيق المصرية في تحطم طائرة إيرباص إيه 320 التابعة لشركة مصر للطيران التي تحطمت الشهر الماضي بين جزيرة كريت اليونانية والسواحل المصرية، أعلنت يوم الجمعة أنه تم «انتشال صندوق مسجل بيانات الطائرة»، أي الصندوق الأسود الثاني غداة انتشال الصندوق الأول.

وتضمن بيان اللجنة أن السفينة جون ليثبريدج التي تستأجرها الحكومة المصرية للمشاركة في عمليات البحث في البحر المتوسط تمكنت من العثور على «الصندوق الأسود الثاني الخاص بمسجل بيانات الطائرة» ومن «انتشال الجزء الذي يحتوى على وحدة الذاكرة التي تعتبر أهم جزء في جهاز المسجل».

المزيد من بوابة الوسط