تونس: احتضنا مئات الآلاف من اللاجئين منذ بداية الأزمة في ليبيا

استقبل وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، الخميس، ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتونس مازن أبو شنب.

وجدد وزير الخارجية التونسي، خلال اللقاء استعداد بلاده لمواصلة دعم عمل المفوضية السامية للاجئين مشيرا إلى أن «تونس لها تقاليد عريقة في إغاثة اللاجئين».

وأضاف الجهيناوي، أن «تونس احتضنت مئات الآلاف من اللاجئين من مختلف الجنسيات منذ بداية الأزمة في ليبيا رغم تواضع إمكانياتها»، بحسب بيان لوزارة الخارجية عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك».

وشدد الوزير على ضرورة وضع خطة للتنسيق مع المنظمات الأممية المختصة بخصوص التعامل مع عمليات اللجوء زمن الأزمات، تأخذ في الاعتبار مستجدات المرحلة الراهنة وخاصة انتشار ظاهرة الإرهاب العابرة للحدود.

المفوضية السامية تستعرض استعدادها للتعامل مع الأزمات الإنسانية خصوصا في ظل تواصل تدهور الأوضاع بليبيا

من جهته قدم ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتونس موجزا عن عمل المفوّضية بتونس في مجال إغاثة اللاجئين مستعرضا استعدادها للتعامل مع الأزمات الإنسانية الطارئة التي يمكن أن تحصل، خصوصا في ظل تواصل تدهور الأوضاع في ليبيا، بالتنسيق مع السلطات التونسية ومختلف الهيئات الأممية والمنظمات الدولية المتخصّصة.

ونوّه ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بدعم تونس المتواصل لعمل المنظمة، لافتا إلى أنها تُعدّ البلد الوحيد الذي يمتلك خطة متكاملة في مجال الإغاثة تتفق مع المعايير الدولية في هذا المجال.

المزيد من بوابة الوسط