إعادة 9 جثث و31 ناجيًا لمصر بعد غرق زورق مهاجرين قرب اليونان

وصل تسعة جثامين و31 شخصًا نجوا من غرق زورق مهاجرين قبالة جزيرة كريت اليونانية إلى الإسكندرية الاثنين، بعد أربعة أيام على المأساة.

وقال مسؤولان في الشرطة المصرية لـ«فرانس برس» إن 9 جثامين و31 ناجيًا وصلوا إلى ميناء الإسكندرية «بينهم 26 مصريًا وسودانيان اثنان وإريتريان اثنان وإثيوبي»، مضيفًا أن «النيابة ستفتح تحقيقًا».

وأسفر غرق الزورق جنوب كريت عن مصرع 10 أشخاص بينما تم إنقاذ 339 شخصًا، بحسب خفر السواحل اليوناني.

وكانت منظمة الهجرة الدولية أعلنت الجمعة أن المركب المتواضع أبحر من السواحل الأفريقية للبحر المتوسط وعلى متنه 700 شخص، في حين أعلن خفر السواحل اليوناني أن «عدة مئات» كانوا في الزورق.

وتشير حادثة الغرق الجمعة قبالة كريت إلى سلوك المهربين طرقًا جديدة لتفادي دوريات حلف الأطلسي المنتشرة في منطقة تقع إلى الشمال الشرقي بين السواحل التركية والسواحل اليونانية القريبة مثل ليسبوس وخيوس.

ومنذ بداية العام غرق 366 شخصًا معظمهم أطفال في هذه المنطقة البحرية. وأسفرت آخر عملية غرق في بداية أبريل قبالة جزيرة ساموس عن مقتل خمسة أشخاص، هم أربعة نساء وطفل.

المزيد من بوابة الوسط