حبس مسؤولين بوزارة التعليم المصرية في واقعة تسريب الامتحانات

قال مصدر قضائي مصري إن نيابة جنوب القاهرة الكلية قررت اليوم الاثنين حبس 12 مسؤولاً بوزارة التربية والتعليم 15 يومًا على ذمة التحقيقات، التي تجرى معهم على خلفية واقعة تسريب امتحانات الثانوية العامة.

وأضاف المصدر في تصريح إلى «أصوات مصرية» إن المسؤولين الصادر ضدهم قرار الحبس هم أعضاء في لجنة وضع امتحانات الثانوية العامة ومسؤولين عن مطابع الامتحانات.

وتابع أن النيابة وجهت لهم تهم «الإضرار العمدي بمصلحة جهة عملهم وتسريب الامتحانات».

وألغت وزارة التربية والتعليم أمس امتحان مادة التربية الدينية للثانوية العامة إثر تسريبه قبل توزيع أوراق الامتحان باللجان. وحددت يوم 29 يونيو الجاري لإجراء الامتحان.

وقال مصدر قضائي آخر إن المسؤولين نفوا التهم المنسوبة إليهم، وأكدوا أنهم قاموا بتأمين ورق الأسئلة داخل غرفة سرية بالوزارة، وأن التسريب حدث بعد الامتحان مما يؤكد أن الطلاب هم الذين قاموا بتسريبه.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط