مصر تطالب المجتمع الدولي بتنفيذ وعوده بإقامة الدولة الفلسطينية

طالبت مصر، الجمعة، المجتمع الدولي بالوفاء بوعوده بإقامة الدولة الفلسطينية وتحمل مسؤولياته تجاه عملية السلام.

وبحسب بيان صادر عن الخارجية المصرية، حصلت «أصوات مصرية» على نسخة منه، فإن شكري استعرض المراحل التاريخية التي مرت بها عملية السلام، وجهود المجتمع الدولي للوصول إلى تسوية حقيقية لقضية الشعب الفلسطيني، ورؤية مصر للتوصل إلى حل عادل وشامل لقضية الشعب الفلسطيني الذي يرتبط بها استقرار منطقة الشرق الأوسط.

وشدد شكري في كلمته، خلال الاجتماع الوزاري الذي يعقد في العاصمة باريس بمبادرة من الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند بشأن إحياء عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين في الشرق الأوسط، على ضرورة التزام المجتمع الدولي بما قطعه من وعود لإخراج الدولة الفلسطينية من إطارها النظري والقانوني «لتصبح واقعا ملموسا يعيشه الفلسطينيون ويتعايش معه الإسرائيليون بسلام»، داعيا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته إزاء استحقاقات السلام ومتطلباته.

وحذر شكري «من ترديد مقولة أن الحفاظ على الوضع القائم هو السبيل الأمثل للتعامل مع قضية السلام في الشرق الأوسط في الفترة الحالية».

وأشار شكري إلى أن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي عما يمكن تحقيقه من تفاهم في المنطقة في حالة إيجاد حل حقيقي للقضية الفلسطينية يحقق آمال الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، يوفر أرضية ملائمة لتحقيق سلام شامل وعادل في المنطقة كلها.

وقال هولاند خلال كلمته الافتتاحية في المؤتمر إن التغيرات التي اجتاحت الشرق الأوسط تعني أن المساعي السابقة لإحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين لم تعد ذات مغزى وينبغي أن تلعب القوى الكبرى دورا مهما في حل الأزمة.

المزيد من بوابة الوسط