إخلاء ركاب طائرة مصرية بعد «إنذار كاذب» بوجود قنبلة

أعلنت السلطات المصرية أنها تلقت مساء الثلاثاء بلاغًا بوجود قنبلة على متن طائرة تابعة لشركة «مصر للطيران» كانت تستعد للإقلاع من مطار القاهرة إلى بانكوك وعلى متنها 234 راكبًا، الأمر الذي اضطرها لإخلاء الطائرة وتفتيشها ليتبين في النهاية أن البلاغ كاذب.

وقالت شركة مصر للطيران في بيان إن رحلتها رقم «ام اس 960»، والتي كان من المفترض أن تقلع من مطار القاهرة في الساعة 22.30 ألغيت بعدما تأخرت عن موعد إقلاعها إثر «بلاغ كاذب بوجود تهديد أمني» على متنها.

من جانبه أوضح مسؤول في مطار القاهرة أن البلاغ تلقته سلطات المطار عبر اتصال هاتفي، الأمر الذي استدعى إخلاء الطائرة من ركابها الـ243 وأمتعتهم وإخضاعها لعملية تفتيش دقيقة شارك فيها خبراء المفرقعات الذين لم يجدوا شيئًا.

وقال مسؤول في «مصر للطيران»، طالبًا عدم نشر اسمه: «كان بلاغًا كاذبًا».