مصر تطالب بإصدار قرار أممي يجرم الإساءة للأديان

طالب وزير الأوقاف المصري، الدكتور محمد مختار جمعة، بإصدار قرار أممي يجرم الإساءة إلى كل الأديان دون أي تمييز أو انتقائية.

وجدد وزير الأوقاف موقف مصر الثابت من التصدي للإرهاب واقتلاعه من جذوره بصفة مستمرة ومنحه أولوية قصوى على كل المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والدينية والسياسية، كما أنها تسعى مع كل الدول لتخليص الإنسانية من شره، بحسب «وكالة أنباء الشرق الأوسط».

وأشار الوزير في كلمته بالمؤتمر الدولى «الأديان ضد الإرهاب»، الذي بدأ الثلاثاء بالعاصمة آستانا إلى وثيقة مصر لنبذ «الإرهاب والتمييز العنصري على أساس العِرق أو الجنس أو اللون أو الدين»، وتشجيع العمل على العيش المشترك والحوار بين الجميع دون أى تفرقة.

وحذر من «الأبعاد الفكرية والاجتماعية للإرهاب والتى يستغلها الإرهابيون لاستقطاب المهمشين اجتماعيًا أو ثقافيًا، مطالبًا المجتمع الدولى بالنظر فى المشكلات الاجتماعية وبإعادة النظر فى توزيع الثروات وبتحقيق تكافل اجتماعي عالمي ينظر فيه العالم للمناطق المهمشة للحيلولة دون تفشي داء الإرهاب في المجتمعات».

كما جدد وزير الأوقاف التحذير من محاولة البعض استخدام الجماعات «الإرهابية» لمصالح سياسية، ومن المتاجرة بالدين ومحاولة استغلاله سياسيًا أو حزبيًا أو توظيف بعض التوجهات لمصالح سياسية، وكذلك من السماح لغير المتخصصين فى الشأن الديني بممارسة الفتوى والخطابة مما يشجع على انتشار «الإرهاب» بسبب الفهم الخاطئ للدين.