تونس والجزائر تعربان عن تمسكهما بدعم التسوية في ليبيا

أعربت تونس والجزائر عن تمسكهما بدعم مسار التسوية السياسية في ليبيا، واستكمال بقية استحقاقات الاتفاق السياسي، في إطار توافق جميع الأطراف الليبية واعتماد الحوار سبيلاً لتجاوز الخلافات، وفق ما نقله موقع «العربية نت» عن تصريحات كل من وزير الشؤون الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، ووزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية الجزائري، عبدالقادر مساهل، خلال لقائهما أمس السبت في القاهرة على هامش الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري.

وشدد الجانبان على «أهمية مساندة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، ومساعدته على تولي مهامه وسلطاته بشكل فاعل وبما يمكن من مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية، والتصدي لخطر التنظيمات الإرهابية التي باتت تهدد مقومات الأمن والاستقرار في ليبيا وكامل المنطقة».

وفي هذا السياق، تحرص تونس على التعامل مع الجانبين، وتريد أن تقوم بدور في الوساطة بين الأطراف المتنازعة، وفق تصريحات سابقة لوزير الخارجية التونسي.