سفينة فرنسية تصل «المتوسط» للبحث عن صندوقي الطائرة المصرية

قالت مصادر بلجنة التحقيق في حادث سقوط الطائرة المصرية في البحر المتوسط إن سفينة فرنسية مزودة بأجهزة متخصصة في التقاط إشارات صناديق الطائرات السوداء وصلت إلى المنطقة التي يعتقد أن الطائرة سقطت بها الأسبوع الماضي.

وأضاف المصدر، بحسب «رويترز» اليوم الجمعة، أن «الشركة الفرنسية ستتولى البحث في أعماق المتوسط في أربع أو خمس مناطق داخل نطاق خمسة كيلومترات يتوقع وجود الصندوقين الأسودين فيها مع توسعة المساحة في حالة عدم التقاط الإشارات الصادرة من الصندوقين».

وذكر موقع شركة ألسيمار الفرنسية على الإنترنت أن ألسيمار -وهي وحدة تابعة لمجموعة ألسين الصناعية الفرنسية- توفر أجهزة تشمل ثلاثة أنظمة رصد من نوع (ديتكتور-6000) المصممة لالتقاط إشارات الصناديق السوداء على مسافة تصل إلى خمسة كيلومترات.

وبعد مرور أسبوع على سقوط طائرة مصر للطيران -وهي من طراز إيرباص إيه320- في البحر وعلى متنها 66 شخصا بينهم 30 مصريا و15 فرنسيا ليس لدى المحققين صورة واضحة بعد عما دار في اللحظات الأخيرة قبل سقوطها.

المزيد من بوابة الوسط