شروط الإستخدام

باستخدامكم موقع «بوابة جريدة الوسط» تصبحون ملزمين بشروط الاستخدام، والتي سيبدأ تطبيقها فور استخدامكم لها أو أي صفحات أخرى تابعة لـ «بوابة جريدة الوسط».

واجبات المستخدم
يجب استخدام  موقع «بوابة جريدة الوسط» بأسلوب لا يتعدى على حقوق أي فرد في استخدام أو الاستمتاع بمحتوى الموقع.
تهدف «بوابة جريدة الوسط» إلى خلق مجتمع تفاعلي بين القراء والمحتوى المنشور عن طريق نشر مشاركات القراء وإسهاماتهم، وتخضع التعليقات لمراجعة مشرفي التعليقات وفقاً لسياسة النشر، ولا نتدخل بها تحريرياً باستثناء مراجعتها لغوياً، وتقع على المستخدم المسؤولية القانونية عن التعليقات والمساهمات التي تخرق سياسة النشر والاستخدام المتمثلة في:
•  التمييز علي أساس الهوية، إذ لا يقـبل أي تعليق يطعن في معتقدات الآخرين أو يحض على الكراهية لأفراد أو مؤسـسات سواء بسبب الجنس أو الـدين أو المعتقد أو العرق أو العمر أو أي محدد آخر من محددات الهوية، أو يحض على الفتنة الطائفية. في حال مخالفة هذا البند، سيحذف التعليق من القائمة، وفي حال تكرار نشر الرابط سيحظر العضو.
•  عدم الدعوة المباشرة أو غير المباشرة إلى نشر الفتنة أو الطائفية أو الدعوة إلى استخدام العنف أو القتل ضد أي انسان أو كيان أو جهة، وفي حال المخالفة سيتم حذف العضو.
لذلك عند استخدام ميزة التعليقات فإنك تتعهد التالي:
-  تتحمل وحدك جميع المسؤوليات المترتبة على عرضك بياناتك وعن أي دعاوى وأضرار وحقوق لطرف ثالث، وأي تصرف أو إجراء قانوني ينجم عن استخدامك وعرضك المادة في «بوابة جريدة الوسط».
-  تتعهد أنك لن تعرض أو تفشي على «بوابة جريدة الوسط» أو أي صفحات تابعة لها أي معلومات أو بيانات تحظى بحماية حقوق الطبع والنشر أو الأسرار التجارية أو حقوق ملكية أو أي مواد محمية بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية الخاصة.
-  تتعهد عدم عرض أي مادة أو معلومات تعتبر غير قانونية أو تشهيرية أو بذيئة أو تهديدية، أو تثير الكراهية والعنصرية، أو تعتبر حافزا لارتكاب جريمة ويترتب عليها مسؤولية مدنية أو جنائية، وتنتهك القانون أو الأعراض الثقافية أو المعايير المقبولة دوليا والقواعد الأخلاقية ومواثيق شرف المهنة المتعارف عليها عالمياً ودولياً.
-  تتعهد عدم إرسال رسائل لا ضرورة لها أو مواد لا صلة لها بموضوع النقاش. لا نسمح بتقديم المساهمة ذاتها أكثر من مرة واحدة. يرجى عدم إعادة تقديم مساهمتكم في أكثر من مناقشة واحدة وعدم تقديم مشاركات تبتعد عن الموضوع المحدد للمناقشة، كما تمنع الإعلانات والدعاية.
-  يجب أن يكون اسم المستخدم (username) الخاص بك غير مسيء وغير ناب.
-  لـ«بوابة جريدة الوسط» الحق والقول الفصل في عرض المشاركات على الموقع أو منعها، وهي ليست ملزمة بأي حال من الأحوال بعرضها كلها أو جزء منها في «بوابة جريدة الوسط»، وهذه الشروط متبعة على جميع الصفحات الأخرى التابعة لـ«بوابة جريدة الوسط» على مواقع الإعلام الاجتماعي على سبيل المثال لا الحصر (الفيس بوك والتويتر وقناة الوسط على اليوتيوب وراديو الوسط).

حقوق الطبع والنشر والملكية الفكرية
يسمح لك بنسخ محتوى «بوابة جريدة الوسط» أو إعادة نشره أو تحميله أو بثه أو إتاحته للجماهير أو استخدام محتواه، إذا كان ذلك للاستخدام الشخصي غير التجاري، أي استخدام آخر لهذا المحتوى يستلزم وجود تصريح كتابي مسبق من «بوابة جريدة الوسط».
لا يجوز لك تعديل المادة الموجودة في «بوابة جريدة الوسط» أو تحويرها أو اقتباسها لخلق عمل جديد، أو استخدامها لأي غرض بخلاف استعمالك الشخصي غير التجاري.                            
 إن المادة الموجودة في «بوابة جريدة الوسط» تقدم كما هي من غير تأكيدات أو ضمانات صريحة كانت أو ضمنية على صلاحيتها لأي غرض معين، أو ملاءمتها لأي مادة أخرى، أو خلوها من أي انتهاكات لحقوق الغير، أو أمانها أو صحتها.
إن كل الحقوق في هذا الموقع بما في ذلك حقوق النشر والتأليف وحقوق ملكية المعلومات ومحتويات الموقع مملوكة لـ «بوابة جريدة الوسط» بموجب ترخيص وتستخدم وفقاً للقانون وشروط الخصوصية المتبعة.
تشتمل «بوابة جريدة الوسط» على خطوط اتصال وصلات مع مواقع تملكها أطراف أخرى على الشبكة، إن هذه المواقع المتصلة لا تقع تحت سيطرة «بوابة جريدة الوسط»، وهي ليست مسؤولة عن محتويات أي من هذه المواقع المتصلة، أو عن أي خط اتصال يشتمل عليه أي من المواقع المتصلة. ولا توفر «بوابة جريدة الوسط» خطوط الاتصال هذه إلا لهدف تيسير الاطلاع على المواقع وتوفير خدمات وميزات لمستخدم «بوابة جريدة الوسط»، وإن إقامة خط اتصال أو وصلة ما لا يعني أن «بوابة جريدة الوسط» تقر بتمثيلها للموقع المتصل بموقعها.

المقالات المنشورة بقسم الرأي في «بوابة جريدة الوسط» أو أي صفحات أخرى تابعة لها ليس بالضرورة أن تمثل توجه «بوابة جريدة الوسط».
«بوابة جريدة الوسط» أيضا غير مسؤولة عن أي تعليقات تتم على الصفحات الاجتماعية الخاصة بها، وغير مسؤولة عن إعادة مشاركة أو إعادة تغريد أي من محتوى الصفحات الاجتماعية من قبل المستخدمين على هذه الصفحات.
كما أن «بوابة جريدة الوسط» غير مسؤولة عن أي فعل يتم اتخاذه بعد نشر المشاركة ضمن محتوى أي من الصفحات الاجتماعية الخاصة بها، كالتعليق بعد المشاركة أو إعادة المشاركة مرة أخرى من قبل مستخدمين أخرين. كما أن الشروط والتعليقات تخضع لشروط مطوري المواقع الاجتماعية.

احتياطات الأمان
ننصح بعدم كشف أي معلومات شخصية خاصة بكم أو غيركم (مثل أرقام الهاتف او عنوان المنزل أو عنوان البريد الإلكتروني) في أي مساهمة في «بوابة جريدة الوسط». إذا كان لديكم عنوان مفيد تريدون مشاركته مع الآخرين، يرجى إبلاغ المسؤولين في الموقع من خلال صفحة "اتصل بنا"، وهم سيعلنون عنه إذا رأوه مجدياً.

إجراءات قانونية
يمنع تماماً تقديم أي مواد تهدف إلى ارتكاب جريمة أو التحريض على ارتكابها أو أي أعمال غير قانونية وتشكل سلوكاً إجرامياً.
يجب عدم انتهاك حقوق «بوابة جريدة الوسط» أو حقوق طرف ثالث أو التعدي عليها، وتشمل هذه الحقوق، حقوق النشر والعلامة التجارية، والأسرار المهنية، والخصوصية، والدعاية، وحقوق الملكية الفكرية.

في حال مخالفة شروط الاستخدام
في حال انتهاك شروط الاستخدام، وعدم التزامها سيتخذ الإجراء اللازم وإخطاركم سبب عدم نشر مشاركاتكم.
قد يخضع حساب المشارك (account) للمتابعة أو الإيقاف المؤقت أو الدائم لإمكان مشاركته في موقع «بوابة جريدة الوسط» أو أي صفحات أخرى تابعة لها على وسائل الإعلام الاجتماعي.
إذا أرسلتم مشاركات مسيئة أو غير لائقة، وإذا اعتبرت «بوابة جريدة الوسط» مثل هذا السلوك خطيراً أو يحمل تهديداً جاداً لأي شخصية، فإن لـ«بوابة جريدة الوسط» الحق في استخدام المعلومات المتوافرة لديها عنكم لمنع أي تعديات. وقد يشمل ذلك إبلاغ جميع الجهات المختصة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بالخصوص، ونخطر مزود خدمات البريد الإلكتروني عن الأمر.
تحتفظ «بوابة جريدة الوسط» بالحق في اتخاذ إجراءات ضد أي حساب (account) في أي وقت لأي سبب.
يتم تفسير هذه الشروط وفقاً للقواعد القانونية في ليبيا، والتي يخضع تطبيقها للمحاكم الليبية.
وإذا كنت تتصفح هذه «بوابة جريدة الوسط» من أي دولة أخرى خارج ليبيا فإنك تتحمل مسؤولية التزام جميع القوانين المحلية لتلك دولة.
إذا ما كان أي مستخدم غير راض عن أي مادة من المواد المنشورة على «بوابة جريدة الوسط» أو أي من أحكام وشروط استخدامها، بإمكانه إرسال ملاحظاته بالخصوص على العناوين المدونة بصفحة «اتصل بنا» وسيُنظر بشأنها.